Wednesday, February 29, 2012

لماذا سأنتخب أبو الفتوح؟!




بدون مقدمات كثيرة .. نخش في الموضوع على طول..

-استندت في اختياري لأبو الفتوح على 3 مصادر:
مقابلاته التليفزيونية (هنا)
كتابه: شاهد على الحركة الإسلامية في مصر
شهادات اخرين مثل أبو العلا ماضي عنه

ودي شوية حاجات حسمت اختياري له من المصادر اللي فاتت:

الفكر الوسطي: فكر أبو الفتوح معتدل جداً، مش بس من كلامه لكن الواقع اللي عاشه من وقت تأسيسه "للجماعة الاسلامية" في السبعينيات ومعايشته بل تأثره في مرحله من حياته بالأفكار المتشدده (العنيفة احيانا) ثم تراجعه بسبب احتكاكه بشخصيات معتدلة مثل عمر التلمساني غيرت من فكره و"وسطنته" .. كل دا يخليه الأدري والأكثر وعيا وتصديا لأي فكر متشدد ممكن يظهر ودا محتاجينه دلوقتي جدا.

حتي داخل الجماعة لما ظهر تيارات تدعو للعنف تأثراً ببعض أفكار سيد قطب، فضل أبو الفتوح الانضمام لصف التيار السلمي المتعدل. ودا انعكس علي حاجات كتير زي احترامه لحرية للفكر وتفضيله لمبدأ الرد على الفكر بالفكر  وليس المنع ودا بان في زيارته لنجيب محفوظ بعد محاولة اغتياله، وفي كتابه:
ذلك فإن مقاومة الفكر المتطرف -في اعتقادي-لا تؤدي ثمارها إلا بترك القوى المتطرفة تتعامل مع مجتمع فيه حرية وديموقراطي وانفتاح وهو ما يقضي علي دعوة القطيعة مع المجتمع أو الدعوة للانفصال عنه -  شاهد على تاريخ الحركة الاسلامية في مصر (ص 99)

وانعكس ايضا على اراءه فيما يخص المرأه والأقباط وتطبيق الشريعة. 

تاريخ ثوري: تاريخ أبو الفتوح قبل الانضمام للاخوان أو بعده ملئ بالثورية، تأسيس الجمعية الدينية او الجماعة الاسلامية في وقت كانت فيه التيارات اليسارية مسيطرة تماما على العمل الطلابي في بداية السبعينيات وتحديها حتي الوصول الي رئاسة اتحاد طلاب القصر العيني وصولا الي رئاسة اتحاد طلاب مصر في النصف الاخير من السبعينيات .. خطوات ثورية ومنظمة في ذات الوقت .. وهو دا اللي بالظبط محتجاه مصر في الوقت دا فكر ثوري قادر على التنظيم والبناء.

نقطة تانية وهي موقفه الشهير مع السادات .. هل تعلم انه قام وراح للميكروفون واتكلم من غير اذن بعد اما زهق من رفع ايده وتجاهل السادات له؟!! .. مع السادات!! .. والحوار اللي دار مابينهم يشهد بدرجة عالية جدا من الثبات الانفعالي (اقف مكانك .. اقف مكانك).. 
وللحق سبقه للحوار مع السادات "حمدين صباحي" ودا يخليني اوافق جدا علي اختياره نائب لأبو الفتوح.

قرار الترشح في حد ذاته ثوري لأنه عارف ان قرار الجماعة كان بعدم ترشيح اي من اعضائها رئيسا، ودا تحدي للقرار تسبب في فصله بعد اكتر من 25 سنه في الجماعة، انك تسيب كيان كنت عضو (بل قيادي) فيه لأكثر من 25 سنه أكيد قرار صعب .. والأصعب ان الكيان دا هو اللي يلفظك!!

نقطة اخيرة، دخول أبو الفتوح ومعاه شباب الجماعة الاسلامية للاخوان كان بمثابة احياء للجماعة اللي كان أغلب قيادتها في السجون.. وكانت علي وشك الانتهاء بشهادة هذه القيادات!

فقه الأولويات: اول ما سمعت عن المصطلح دا كان عن "تركيا" وتحديدا عن "رجب طيب اردوجان" .. ازاي الراجل دا عمل نقله لبلده في فتره قصيره لأنه فاهم اولويات المرحلة ايه ..

أول نقطتين يخلونا نوصل لشخصية ثورية سياسيا، معتدلة دينيا، وفكرها قادر علي البناء في وقت قياسي! .. اولويات الثورة.

"أنا محافظ ليبرالي أميل إلي اليسار"
نشأة ابو الفتوح في اسرة متوسطة، ووجوده في الجامعة في وقت كانت التيارات الناصرية والاشتراكية منتشرة فيه بجانب تعرضه للسجن في عصر السادات وعصر مبارك، وتقلبه بين التيارات المتشددة والمعتدلة في بداية نشاطه في الجامعة تخليه توليفه فريدة وناضجه ودا واضح في خطابه.
يهمني أن يكون رئيسي القادم مقدس لمعنى الحرية، حاسس بمعاناة الشعب المصري ويحافظ علي الشخصية والقيم المصرية ويتمتع بوسطيه واعتدال في فكره.


الأسباب دي اقنعتي بأبو الفتوح جداً، من المؤكد انه له اخطاؤه لكن -بعد بحث واستطلاع- أرى ان أبو الفتوح هو الأجدر بمنصب رئيس مصر.

أبو الفتوح .. مشروع وطن!

10 comments:

Anonymous said...

لا استطيع أن اءتمن بلدي علي شخص سبق و أن أقسم علي السمع و الطاعة في المنشط و المكره و انحني و قبل يد المرشد، حتي و أن ادعي الانشقاق.

Anonymous said...

ماقدرش انكر يا مينا اني سعيدة انها طالعة من حد مسيحي. دي حاجة حلوة على فكرة ... :)
ان التخوف من اي حد متدين دي اوفر، كأنه حيجي يجبر الناس يأسلموا مثلا ولا يمنعهم من ممارسة شعائرهم.
مرسي قوي لكلامك ده انا ماكنتش اقدر اكتب زيه حتى :))
أميرة

على الهامش said...

الدكتور حبيب قال ان ابو الفتوح هو الوحيد الذى لم يقبل يداى مرشد طول 40 سنةقضاها داخل الجماعة ....غير انه اكثر من مرة يقول فى مؤتمرات خاصةبشباب الاخوان من قبل الثورة بكتيير ان قرار المرشد ومجلس شورى الجماعةمش مقدس ويقولهم احنا دخلنا الاسلام بالعقل فلا يستقيم ان تترك عقلكلتنفيذ قرار لست مقتنع انه الصالح ....وهو نفسه خالف القرار اكتر من مرة

Anonymous said...

الله ينور عليك :))
كلام محترم و عاقل جدا ما شاء الله

أنا كمان هانتخب أبو الفتوح باذن الله

Diyaa' said...

عن الموضوع :) تسلم إيدك يا مينا :) ولو مش في الحملة يشرفنا انضمامك ليها :) ممكن تبعت لي ع الميل
diyaa.ahmed@ymail.com

---
الشاب بتاع تقبيل يد المرشد ده بيكذب، ده أولاً، ثانياً البعض بيعتبر إنسان زي والده ودي طبيعة مصرية فحتى اللي بيعمل كده لو بيعمل كده بنية إن ده زي والده ومش طمعاً في سلطة وكده... مش قصة
ثالثاً ماذا عن تقبيل مؤخرة أنجلينا؟ هل ده يخليك تأتمن البلد؟ واحد بيخالف المعلوم بالضرورة من دينه وبيخالف ما أقسم على الإيمان به علناً وإعلانه المتكرر إنه مسلم موحد بالله مؤمن بقرآنه؟

رابعاً... الأخ الغير معرف من كتر سطحية رأيه أخفى اسمه... وما يستحقش الرد، لكن ما استفزني للرد هو إن تعليقه ظاهر على طول تحت عنوان النت لما بيتعمل لها شير :(

وربنا يوفقنا جميعاً لما يحبه ويرضاه. وبإذن الله تبقى مصر للمصريين، وربنا يهدي المتطرفين سواء من العلمانيين أو المتدينين

Anonymous said...

و هل تعتقد ان فكر حسن البنا سلمي وسطي معتدل كما تقول؟. راجع التاريخ

Ayman Ismail said...

جزاك الله خيراًفهذه شهادة عاقل مستنير قادر على تقييم الأمور بعقلانية وبدون تحيز أو ميل... أضف الى ذلك قدرة أبو الفتوح وطبيعته فى إنكار الذات وهذه خصلة مهمة فيمن يتولى منصب القيادة

Rafeek Mikhael said...

http://aqaweelebnmikhael.blogspot.ca/2012/04/blog-post.html

Anonymous said...

ماشاء الله كل يوم بيزيد اقتناعى بهذاالانسان المحترم د.عبدالمنعم ربنايرزقنا الخيرعلى يديه لمصر والمصريين

Anonymous said...

لخصت كل مايدور بذهني من ملايين الأسباب .. تسلم ايدك يا مينا .. بعيدا عن مين إسلامي ومين مش عارف ايه .. ابو الفتوح اللي مجمع كل دول في شخصية واحدة وبالرغم من ذلك موقفه دائما ثابت وصادق في كلامه وأفعاله